رسالتنا

نبذة تاريخية

كلمة طيبـة وشجرة طيبة

تأسست جمعية الإصلاح، التي تتخذ الآية الكريمة (إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت) شعاراً لها، في مدينة المحرق بمملكة البحرين تحت اسم (نادي الطلبة) في شهر ربيع الثاني 1360هـ الموافق لشهر مايو 1941م، عندما قام بتأسيسه عدد من طلبة مدرسة الهداية الخليفية بالمحرق جمعتهم زمالة الدراسة ووحدة الفكر.

وعندما تطورت الأهداف واتسعت مجالات العمل أمامهم تم تغيير الاسم إلى (نادي الإصلاح) عام 1367هـ الموافق 1948م، وظل محتفظاً بهذا الاسم يمارس مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية وانظم إليه نخبة من الشباب حتى عام 1980م، حيث تحول النادي إلى جمعية الإصلاح. وصدر قرار إشهار تغيير الاسم من قبل وزير العمل والشئون الاجتماعية تحت رقم (15/80) بتاريخ 24 ابريل 1980م. وقد أعطى هذا التحول في تاريخ هذه المؤسسة قوة جديدة من العمل الجاد والخير في سبيل تطوير البرامج وتوسيع الأنشطة.

وتم إعادة تسجيل الجمعية بمقتضى قانون الجمعيات والأندية الاجتماعية والثقافية والهيئات الخاصة العاملة في ميدان الشباب والرياضة والمؤسسات الخاصة الصادر بالمرسوم بقانون رقم (21) لسنة 1989م بتاريخ 6 نوفمبر 1991م تحت القيد رقم (4/ج/دخ).

رسالتنا

نحن جمعية إسلامية أهلية، تلتزم بالمنهج الإسلامي المستمد من الكتاب والسنة ، والقائم على الشمول والوسطية.

نسعي إلى التوجه مع المجتمع أفرادًا ومؤسسات ونظمًا ، نحو الإلتزام بالإسلام كمرجعية عليا ومنهاج شامل للحياة . ونتعاون مع كافة الجهات الرسميةوالأهلية على تنمية الوطن وازدهاره وتعزيز وحدته الوطنية. ونؤمن بالوحدة الخليجية ، وندفع نحوها. كما نسعى إلى تعزيز انتماء المجتمع للعالمين العربي والإسلامي. ونؤازر الشعوب العربية والإسلامية في سعيها إلى النهوض والوحدة.

وسبيلنا في ذلك : الدعوة والتوعية العامة. وبناء النماذج المؤسسية المتميزة. والإستثمار الفعال للعلاقات المجتمعية. في إطار من التكامل والمشاركة.

ونؤكد أن ما يؤهلنا لتحقيق ذلك هو اهتمامنا بالبناء الداخلي ، وتربية المنتسبين تربية شاملة ، وحسن توظيف طاقاتهم لحمل رسالتنا باقتدار.